©§¤°^°¤§©منتديات عصابة (3) التنين الاسود©§¤°^°¤§©



اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر ..

ان كنت عضو رجائا قم بتسجيل دخولك الى المنتدى

وان كنت زائر نتشرف بتسجيلك معنا بالضغط على تسجيل في الاسفل

.:. الادارة .:.


©§¤°^°¤§©منتديات عصابة (3) التنين الاسود©§¤°^°¤§©

-(¯`v´¯)- انمي يوغي ناروتو ون بيس العاب برامج صور يوتيوب اغاني دردشة مبارزة -(¯`v´¯)-
 
الرئيسيةالتنين الاسودمكتبة الصورالتسجيلدخول
مرحبا بالزوار . هذا المنتدى كان بيتنا الثاني على الانترنت انا ومجموعة اصدقاء من كل الدور العربية . كنا مهتمين بلعبة يوغي ونقيم بطولات اونلاين وتنزيل الانمي والدردشة قضينا احلى اوقاتنا بس تغيرت كثير امور والمنتدى انهجر كانت اعمارنا 14 - 15 - 16 -20 - 18 والان فوق العشرينات كل واحد مهتم بشغله والي تخرج والي تزوج والي خلف اطفال بس انا عن نفسي ما راح انساكم طول العمر كنتم عائلتي على النت سأتشرف بالتحدث الى القدامى عن طريق الفيس بوك حاولت ادور عليكم بس ما فلحت ف اغلبكم غير ايميله او ترك النت على العموم سأضع رابط حسابي بالفيس بوك وراح يسعدني التحدث معكم .... تحياتي ادمن ( سيد انتقام )

شاطر | 
 

  ::نظرية التطور::

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
L R V
O?°'¨ (عضو متقدم) ¨'°?O
O?°'¨ (عضو متقدم) ¨'°?O


ذكر الجدي الكلب
المشاركات : 459
العمر : 21
الاخلاق : 100%
المهنة :
الهواية :
المزاج :
الــعـلـم :
النــقــاط : 9453
سمعة العضو : 0

مُساهمةموضوع: ::نظرية التطور::    السبت يوليو 24, 2010 9:46 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كل منّا يعرف نظرية التطور لداروين، وكلنا نعلم ما قيل عن تطور الانسان من القرد..
و لارتباطي بالأحياء و بديننا الاسلامي .. أحببت أن أعرض لكم ما أعرفه عن هذه النظرية..
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


نظرية التطور..

تقوم نظرية التطور على أن ظهور ميزات جديدة
ومتجددة من جيل لآخر لدى الكائنات، من شأنه أن يؤدي في النهاية إلى تغيير
و تحسين كافة مواصفات النوع قيد التطور مما يؤدي إلى نشوء نوع جديد من
الكائنات الحية.

بدأ التطور الفعلي لهذه النظرية مع إدخال مصطلح الاصطفاء (الانتقاء)
الطبيعي natural selection في مقالة مشتركة لتشارلز داروين و ألفريد روسل
والاس عام 1858. من ثم حققت النظرية شعبية واسعة بعد الاقبال على قراءة
كتاب داروين الشهير أصل الأنواع.

كانت فرضية داروين و والاس الأساسية ان التطور يحدث وفق ميزة قابلة
للتوريث تؤدي إلى زيادة فرصة بعض الأفراد الحاملين لهذه الميزة بالتكاثر
أكثر من الأفراد الذين لا يحملونها. هذه الفرضية كانت جديدة تماما ومخالفة
لمعظم أسس النظريات التطورية القديمة خصوصا النظرية المطورة من قبل جان
بابيست لامارك.

حسب نظرية داروين و والاس: يحدث التطور نتيجة تغير في ميزات قابلة للتوريث
ضمن مجموعة حيوية من الكائنات على امتداد أجيال متعاقبة، كما يحدده
التغيرات في التكرارات الأليلية للجينات. ومع الوقت، يمكن ان تؤدي هذه
العملية إلى تطور نوع جديد من الأحياء بدءا من نوع موجود أساسا. بالنسبة
لهذه النظرية فإن جميع الكائنات الموجودة ترتبط ببعضها البعض من خلال سلف
مشترك، كنتيجة لتراكمات التغيرات التطورية عبر ملايين السنين .

في الثلاثينات من القرن العشرين، ترافق الاصطفاء الطبيعي الدارويني مع
نظرية الوراثة الماندلية، لتشكل نظرية جديدة (عرفت أيضا بالداروينية
الجديدة) اوسرعان ما أصبحت المبدأ المركزي المنظم للبيولوجيا الحديثة،
نسبة لقدرتها التفسيرية و التنبؤية العالية، تربط حاليا بشكل مباشر مع
دراسة أصل مقاومة المضادات الحيوية في الجراثيم، وفي الحشرات، والتنوع في
النظام البيئي للأرض.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
(شجرة الحياة)

دراسة التطور

تاريخ الفكر التطوري


تعود فكرة التطور البيولوجي إلى عهود قديمة فبعض الفلاسفة الإغريق كانوا
يؤمنون بهذه الفكرة مثل أناكسيماندر و أبيقور إضافة لبعض قلاسفة الهند مثل
باتانجالي. لكن النظريات العلمية للتطور لم تظهر بشكلها الحالي إلا في
القرنين الثامن عشر و التاسع عشر على يد جان-بابيست لامارك و تشارلز
داروين .

تطافر الأنواع transmutation of species (التحول بالطفرات) كان أمرا
مقبولا من قبل العديد من العلماء قبل 1859 ، لكن عمل داروين عن أصل
الأنواع عن طريق الاصطفاء الطبيعي أمن أول طرح مقنع و كامل لهذه الفرضية
للآلية التي يحدث بها التغير التطوري من نوع لآخر : ألا وهي الاصطفاء
الطبيعي . بعد الكثير من العمل على نظريته قام داروين بنشر عمله عن التطور
بعد تسلمه رسالة من ألفردروسل والاس بكشف له والاس فيها عن اكتشافه الشخصي
حول موضوع الاصطفاء الطبيعي .لهذا يتسب لوالاس دورا مشاركا في التأسيس
لهذه النظرية .

نشر كتاب داروين أثار قدرا كبيرا من الجدل العلمي و الاجتماعي . فبرغم من
أن حدوث تطور بيولوجي من نوع ما أصبح مقبولا من قبل عدد كبير من العلماء ،
فإن أفكار داروين خاصة حول حدوث تطور تدريجي من خلال الاصطفاء الطبيعي تمت
مهاجمتها و نقدها بقوة . إضافة لذلك كان داروين قادرا أن يبين الاختلاف
بين النواع مفسرا إياه بالاصطفاء الطبيعي ثم التلاؤم ، إلا انه كان عاجزا
عن تفسير كيفية نشوء الاختلاف أو كيف يتم تعديل النواع عبر الأجيال ، كان
لا بد من انتظار نشوء علم الوراثة على يد ماندل .

استطاع غريغور ماندل بالعمل على وراثة النبات من كشف حقيقة انتقال ميزات
معينة certain traits في حبات البازلاء ، هذا الانتقال يحدث بأشكال متنوعة
وكانت قابلة للتوريث بنسب واضحة قابلة للتنبؤ .
أعيد إحياء عمل ماتدل في عام 1901 ، و فسر بداية على أنه دعم "للقفزة"
المعاكسة للداروينية ، أو ما يدعى بمدرسة القفز التطوري saltationist و
معاكسة لفكرة التدرجية .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
(تشارلز داروين)

_____________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://black-team.4umer.com/profile.forum?mode=editprofile
L R V
O?°'¨ (عضو متقدم) ¨'°?O
O?°'¨ (عضو متقدم) ¨'°?O


ذكر الجدي الكلب
المشاركات : 459
العمر : 21
الاخلاق : 100%
المهنة :
الهواية :
المزاج :
الــعـلـم :
النــقــاط : 9453
سمعة العضو : 0

مُساهمةموضوع: رد: ::نظرية التطور::    السبت يوليو 24, 2010 9:47 pm

إثباتات التطور

قول العلماء أن التطور قد خلف وراءه العديد من
السجلات التي تروي تاريخ الأنواع المختلفة و زمن نشوءها . الأحافير
بمجموعها مع التشريح المقارن للنباتات و الحيوانات الموجودة حاليا ، تشكل
سجلا تشريحيا و مورفولوجيا . و بالمقارنة التشريحية و الشكلية بين الأنواع
الحالية و الأنواع المنقرضة يمكن لعلماء المستحاثات ان يقوموا بمعرفة
الارتباطات و الأصول المشتركة بين هذه الأنواع . تقوم بعض السمستحاثات
المهمة بإثبات الصلة بين أنواع منقرضة و انواع موجودة حاليا عن طريق ما
يدعى أنواع "انتقالية" ، مثال هذه الأنواع الانتقالية أرخايوبتركس الذي
أثبت العلاقة بين الديناصورات و الطيور . والحيوان المكتشف منذ فترة ليست
بالقصيرة المسمى بالـ Tiktaalik الذي يثبت التطور من الأسماك الى
الحيوانات الرباعية الأطراف

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
(Tiktaalik)

لاحقا سمح تطور علم الوراثة الجزيئي و خصوصا إمكانية سلسلة الدنا ،
للبيولوجيين بدراسة سجل التطور عن طريق البنى الوراثية للمتعضيات الحالية
و المنقرضة ، مما وسع بشكل كبير و عدل من إمكانية إيجاد الصلات و القرابات
بين الأنواع و احيانا كان يؤدي لتعديلات جذرية في التصنيف الحيوي للأحياء
. غن طريق التشابه و الاختلاف بين تسلسلات الدنا للمتعضيات الحية يقوم
البيولوجيون حاليا بإيجاد و تعديل العلاقات و صلات القرابة بين الأنواع
الحية قديمها و جديدها . فعن طريق الدراسات الوراثية تبين أن 95% من
الصيغة الوراثية (الجينية) متشابهة بين الإنسان و الشمبانزي .

تم جمع إثباتات أخرى من بعض البنى التشريحية الموجودة في بعض الكائنات
الحية كما عند الباندا أو شكل الأقدام عند ال_أو انعدام العيون عند
الأسماك الكهفية ، مما قدم إثباتات لإمكانية التنامي التطوري . تقدم
دراسات أخرى إثباتات عن طريق تمثيل صلات تطورية تتضمن التوزع الجغرافي
للأنواع . مثلا : أحاديات الفتحة Monotreme ، مثل platypus و معظم
الجرابيات marsupials مثل الكنغر و الكوالا وجدوا فقط في أستراليا وضحوا
أن سلفهم المشترك مع الثدييات المشيمية placental mammals عاش قبل غمر
الجسر الأرضي القديم بين أستراليا و آسيا .

جميع هذه الإثباتات من علم الإحاثة ، التشريح ، علم الوراثة ، و الجغرافيا
، إضافة لمعلومات أخرى حول تاريخ الأرض قام العلماء بربطها سوية ضمن إطار
تقدم نظرية التطور من خلاله و تجعلها نظرية علمية متماسكة. فمثلا علم
المناخ الإحاثي paleoclimatology يشير إلى العصر الجليدي الدوري الذي كان
فيه مناخ الأرض أكثر برودة ، مما أدى لنشوء و انتشار أنواع حية قادرة على
تحمل البرد القارس أهم هذه الأنواع الماموث
woolly mammoth.

الإثباتات المورفولوجية

غالبا ما تعتبر المستحاثات إثباتات حرجة لتقييم عمق الصلات بين الأنواع .
بما أن استحاثة متعضية يعتبر أمرا نادر الحدوث ، يحدث غالبا بوجود أجزاء
صلبة مثل الأسنان و العظام ، لذلك فإن المستحاثات غالبا ما تعتبر بأنها
تقدم معلومات ضئيلة أو متوسطة الأهمية حول علاقات القرابة بين الأنواع .
مع هذا فيمكن حدوث استحاثة لبعض النواع بدون أجزاء صلبة (أسنان ، عظام) في
بعض الظروف : rapid burial, بيئات منخفضة الأكسجين, او تأثير ميكروبيولوجي
.
تؤمن السجلات الأحفورية أنماطا متعددة من البيانات المهمة لدراسة التطور .
اولا يحوي السجل الأحفوري الأمثلة المعروفة المبكرة للحياة ، إضافة لحدوث
أولى حالات القرابة الفردية بين الأنواع . فمثلا حسب السجل الأحفوري ظهر
أول حيوانات معقدة في عصر الكمبري المبكر ، أي حوالي 520 مليون سنة مضت.
ثانيا سجلات الأنواع المنفردة تعطي معلومات بخصوص الأنماط و الأشكال التي
مر بها النوع و سرعة التغير و التطور في هذا النوع .، مظهرة مثلا فيما إذا
تطور هذا النوع إلى نوع جديد مختلف (في عملية ندعوها الانتواع speciation
) تدريجيا و بشكل متزايد ، أو خلال قترات زمنية قصيرة نسبيا ضمن الزمن
الجيولوجي . ثالثا يعتبر السجل الأحفوري وثيقة للأنماط الكبيرة الانتشار و
الأحداث المهمة في تاريخ الحياة ، و العديد من هذه المستحاثات قد أثرت
بشكل فعلي في تصورنا للتاريخ التطوري لعلاقات القربى . مثلا الانقراض
الكبير نتج في عدة أزمنة مؤديا لفقدان مجموعات كاملة من الأنواع ، مثل
الديناصورات غير الطيارة non-avian dinosaurs ، في حين أنها لا تؤثر على
مجموعات أخرى من الأنواع .
مؤخرا استطاع علماء البيولوجيا الجزيئية أن يستعملوا الزمن منذ تقارب
الأنساب lineages المختلفة ليقوموا بمعايرة سرعة أو معدل التراكم
التطافري، حساب أزمنة تطور جينومات الأنساب المختلفة .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
(الحرف C يشير إلى الجزء غير المتطور من أرجل الـ
baleen whale )

_____________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://black-team.4umer.com/profile.forum?mode=editprofile
L R V
O?°'¨ (عضو متقدم) ¨'°?O
O?°'¨ (عضو متقدم) ¨'°?O


ذكر الجدي الكلب
المشاركات : 459
العمر : 21
الاخلاق : 100%
المهنة :
الهواية :
المزاج :
الــعـلـم :
النــقــاط : 9453
سمعة العضو : 0

مُساهمةموضوع: رد: ::نظرية التطور::    السبت يوليو 24, 2010 9:47 pm

أسلاف الكائنات الحية

في علم الأحياء ، تعتبر نظرية السلف المشترك العام universal common
descent نظرية تفترض أن جميع الأحياء الموجودة على سطح الأرض تنحدر من سلف
مشترك وحيد عام أو لنقل حوض جيني أصلي وحيد . تستند نظرية السلف المشترك
إلى وجود سمات مشتركة بين كافة المتعضيات الحية . في أيام داروين كانت
الاثباتات على التشارك بالسمات يستند فقط إلى الملاحظات المرئية للتشابهات
الشكلية ، مثل حقيقة أن جميع الطيور حتى التي لا تطير تملك أجنحة . أما
اليوم فهناك إثباتات أقوى تقوم على أساس علم الوراثة تؤكد وجود السلف
المشترك. مثلا ، كل خلية حية تستخدم نفس الحمض النووي كمادة وراثية (دنا و
رنا DNA, RNA ) ، و تستخدم نفس الحموض الأمينية كوحدات بناء للبروتينات .
إضافة لذلك فإن جميع الأحياء تستخدم نفس الشفرة الوراثية (باختلافات ضئيلة
و نادرة ) لترجمة الحموض النووية إلى تسلسل الحموض الأمينية الذي تشكل
البروتينات في النهاية . هذه التماثل العام لهذه السمات المشتركة في خلايا
جميع الكائنات الحية يطرح بقوة فرضية السلف الواحد للأحياء.

المعلومات حول التطور المبكر للحياة يتضمن مدخلات من حقول معرفية
كالجيولوجيا و علوم الكواكب planetary science . هذه العلوم توفر معلومات
حول تاريخ الأرض المبكر و التغيرات التي أنتجت الحياة بالرغم من العديد من
لامعلومات قد دمرتها الأحداث الجيولوجية عبر الزمن .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
(وفقا لنظرية التطور، تعتبر التشابهات الشكلية في عائلة Hominidae أحد الدلة على وجود سلف مشترك لجميع الأحياء.)

تاريخ الحياة

التطور الكيميائي (أو ما يدعى بالتخلق اللاحيوي ) من تفاعلات كيميائية
ذاتية التحفيز self-catalytic chemical reactions إلى ظهور الحياة (انظر
أصل الحياة ) لا يمثل جزءا من نظرية التطور الحيوية ، من غير الواضح حتى
الآن اللحظة التي تشكلت فيها الظروف المناسبة لهذه المجموعة المعقدة من
التفاعلات إن حدثت لتشكل لنا الظاهرة الفريدة و الغريبة و التي تدعى
الحياة.

لم يعرف الكثير بعد عن التطورات المبكرة في الحياة. لكن من الواضح بشكل
غير قابل للشك أن جميع الكائنات الحية تتشارك بسمات مشتركة بشكل واضح ،
بما في ذلك البنية الخلوية و نفس الشفرة الوراثية . معظم العلماء يفسرون
هذا التشابه على أنه تشارك لجميع الأحياء بسلف وحيد مشترك، تطور عنه
العمليات الخلوية الأساسية جميعها ، مع هذا لا يوجد إجماع علمي على وجود
علاقة بين المملالك الثلاث : الجراثيم القديمة Archaea و البكتريا،
وحقيقيات النوى) كما ليس هناك إجماع حول أصل الحياة. محاولات إلقاء الضوء
على التاريخ المبكر للحياة يركز بشكل عام على سلوك الجزيئات الضخمة
macromolecule بخاصة الرنا RNA وسلوك الأنظمة المعقدة.

نشوء التركيب الضوئي الأكسجيني (قبل حوالي 3 بلايين عام مضى) والنشوء
التالي لغلاف جوي غير مرجع غني بالأكسجين يمكن تعقبه من خلال تشكل مناجم
الحديد المجمع banded iron، ولاحقا الأسرة الحمراء من أكسيد الحديد.
تعتبر عملية التركيب الضوئي شرطا أساسيا لتطور تنفس خلوي هوائي، الذي يعتقد أنه تشكل قبل بليونين من السنين.

_____________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://black-team.4umer.com/profile.forum?mode=editprofile
L R V
O?°'¨ (عضو متقدم) ¨'°?O
O?°'¨ (عضو متقدم) ¨'°?O


ذكر الجدي الكلب
المشاركات : 459
العمر : 21
الاخلاق : 100%
المهنة :
الهواية :
المزاج :
الــعـلـم :
النــقــاط : 9453
سمعة العضو : 0

مُساهمةموضوع: رد: ::نظرية التطور::    السبت يوليو 24, 2010 9:47 pm

كلنا نعلم قيام بعض العلماء الملحدين بإنكار نظرية خلق الله سبحانه و تعالى للانسان
و محاولة إثباتهم لنظريتهم بتطور الانسان عن القرد..

و قد حاولوا عدة مرات إثبات نظريتهم بالغش و التدليس..
و سأذكر عدداً منها..

المحاولة الأولى: صور الأجنة

كان من ضمن أدلة أنصار التطور في بداية القرن العشرين نظرية وضعوها
وأطلقوا عليها اسم (نظرية التلخيص Recapitution Theory)، وملخصها أن
التشابه الظاهري الموجود في المراحل الجنينية لبعض الحيوانات تشير إلى كون
هذه الحيوانات متطورة من أصل واحد، وأن هذه المراحل الجنينية تلخص التاريخ
التطوري للأحياء ومن ضمنهم الإنسان.

وقد نبذت الأوساط العلمية هذه النظرية منذ سنوات عديدة - وإن كان هناك في
العالم العربي من لا يزال يقدمها كدليل بعناد غير مفهوم أو بجهل غير مبرر
- لأن الدراسات الدقيقة لهذه المراحل لا تؤدي أبداً إلى هذه النتيجة. وقد
أحس أحد كبار علماء التطور بهذا الأمر وبخطورة فشل هذا الدليل فقام بإجراء
رتوش وتغييرات على صور الأجنة البشرية، وأضاف إلى مجموعة الصور صورتين من
عنده لكي تبدو وكأنها متوافقة مع هذه النظرية ومؤيدة لهذا الدليل.

ولكن حبل الكذب قصير، فقد اكتشف أحد العلماء وهو الدكتور (بر اس) هذا
التزوير، وكتب مقالة في إحدى الجرائد متحديًا "أرنست هيجل" وداعيًا له
للاعتراف بما قام به من تزوير.

وانتظرت الأوساط العلمية جواب العالم المتهم بالتزوير. وبعد تردد قارب
الشهر كتب هيجل بتاريخ 14/12/ 1908م مقالة تحت عنوان (تزوير صور الأجنة)
اعترف فيها بعملية التزوير التي قام بها، وقال بعد هذا الاعتراف المذهل:

( إنني أعترف رسميًّا - حسمًا للجدال في هذه المسألة - أن عددًا قليلاً من
صور الأجنة نحو ستة في المائة أو ثمانية موضوع أو مزور...)... إلى أن قال:
(بعد هذا الاعتراف يجب أن أحسب نفسي مقضيًّا عليّ وهالكًا، ولكن ما يعزيني
هو أن أرى بجانبي في كرسي الاتهام مئات من شركائي في الجريمة، وبينهم عدد
كبير من الفلاسفة المعول عليهم في التجارب العلمية وغيرهم من علماء
الأحياء - البيولوجيا - فإن كثيرًا من الصور التي توضح علم بنية الأحياء
وعلم التشريح وعلم الأنسجة وعلم الأجنة المنتشرة المُعَوَّل عليها مزور
مثل تزويري تمامًا لا يختلف عنه في شيء)!!

إذن ما رأيكم في حياد وموضوعية وأخلاق هؤلاء العلماء التطوريين الذي قال عنهم هيجل إنهم يعدون بالمئات ؟!!

وبعد سقوط هذه النظرية وفشلها اخترع أنصار التطور نظرية أخرى سموها
بـ(قانون التكوين الحياتي Biogenetic Law)، وتبين فيما بعد خطأ هذه
النظرية أيضًا. ولا يسعنا تناولها هنا.

المحاولة الثانية: إنسان بلتداون

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

في عام 1912م جاء أحد هواة التنقيب عن الآثار - ويعمل محاميًا في مدينة
سوساك بانكلترا واسمه "جارلس داوصن Charles Davson - إلى المتحف البريطاني
وقدم إلى أحد العاملين فيه وهو (سمث وود وورد Smith Woodward) قطعًا من
جمجمة قال إنه اكتشفها عام 1908م في إحدى الحفريات في "بلتداون" قرب مدينة
"سوساك".

كانت الجمجمة تبدو قديمة جدًّا، وكانت غريبة؛ فالقحف يبدو وكأنه يعود
لجمجمة إنسان، أما الفك فيشبه فك قرد أورانجتون. أما الأسنان فكانت شبيهة
بأسنان الإنسان. ومع أن مكان اتصال الفك مع القحف كان مكسورًا، أي لا يدري
أحد عمَّا إذا كان هذا الفك يعود لهذه الجمجمة أم لا، إلا أن علماء التطور
أصروا على كونه يعود إليها دون تقديم أي برهان يُعْتَدُّ به على هذا
الأمر؛ لأن هذه الجمجمة كانت بالنسبة إليهم فرصة ذهبية لإعلان أنها تمثل
الحلقة المفقودة بين الإنسان وبين القرد. وأطلقوا عليها اسم إنسان أو رجل
بلتداون (Piltdown Man). وقال علماء التطور بأن اكتشاف هذه الجمجمة (التي
قدروا أنها ترجع إلى ما قبل نصف مليون سنة) وضع حدًّا للنقاش الدائر بين
علماء التطور حول: هل تطور دماغ الإنسان أولاً ثم جسده ؟ أم تطور جسده ثم
تطور دماغه؟ وقالوا بأن هذه الجمجمة تبرهن أن دماغ الإنسان هو الذي تطور
أولاً. وقام "سمث وود وورد" بقياس وتقدير حجم دماغ هذا المخلوق مقدرًا
إياه ب ( 1070) سم3. وبعد فترة أعاد عالم آخر هو "سير آرثر كيث "حساب حجم
الدماغ وأوصله إلى الحد الأدنى لدماغ الإنسان المعاصر الذي يبلغ ( 1400 –
1500) سم3.

وفي اجتماع الجيولوجيين المعقود في لندن عام 1912م أشار بعض الحاضرين إلى
احتمال كون هذه القطع العظمية عائدة إلى مخلوقات عدة وليس إلى مخلوق واحد.

ولكن لم يلتفت أحد إلى اعتراضهم هذا؛ لأن الجو العام كان في صالح
التطوريين الذين ما كانوا ليدعوا هذه الفرصة الذهبية لتأييد نظرية التطور
تفلت من أيديهم. وخلق علماء التطور جوًّا من الإرهاب العلمي والفكري بحيث
خشي العلماء القيام بأي اعتراض في هذا الموضوع، فمثلاً عندما قال عالم
التشريح الألماني المشهور "فرانز ويدنريج Franz Weidenreich" ( 1873 –
1948 ) عام 1940 ( أي بعد 28 سنة من اكتشاف هذه العظام):

(يجب حذف "إنسان بلتداون" من سجل المتحجرات؛ لأنه ليس إلا عبارة عن تركيب
اصطناعي بين جمجمة إنسان وفك قرد الأورانج ووضع أسنان في هذا الفك بشكل
اصطناعي).

كتب العالم البريطاني سير آرثر كيث ( 1866 - 1955) جوابًا قاسيًا له وقال مؤنبًا إياه:

(إن عملك هذا ليس إلا طريقة للتخلص من الحقائق التي لا توافق نظرية مقبولة
لديك سلفًا. أما الطريق الذي يسلكه رجال العلم فهو تطويع النظريات
للحقائق، وليس التخلص من الحقائق).

واضطر العالم الأمريكي المعروف هنري إزبورن (1857 – 1935) الذي تشكك في
البداية من هذه العظام إلى سحب رأيه عندما زار المتحف البريطاني عام
1921م، وشاهد الجمجمة فقال مبديًا حيرته: (إن الطبيعة مليئة بالمفاجآت)،
ثم وصف الاكتشاف بأنه اكتشاف في غاية الأهمية للمراحل التي عاشها الإنسان
في السابق.

واستمرت هذه المهزلة التي ألبسوها لباس العلم ما يقارب أربعين عامًا، كان
علماء التطور الفطاحل يكتشفون في كل يوم أمرًا جديدًا في هذه الجمجمة، فقد
بدأ بعضهم يكتشف علامات قردية في قحف هذه الجمجمة، فقد قال سير آرثر كيث
بأن جبهتها تشبه جبهة قرد الأورانج الموجود في بورنيو وسومطرة. كما بدأ
آخرون يكتشفون علامات إنسانية في الفك، فشكل تثبيت الأسنان في الفك - كما
زعموا - يشبه ما هو موجود لدى الإنسان، وبدأت الدراسات "العلمية ‍‍!!"
‍‍‍تَتْرى ‍‍‍‍حول هذه الجمجمة وحول العلامات الخفية فيها ودلالات هذه
العلامات، حتى قيل بأنه كتب ما يقارب من نصف مليون مقالة وبحث في الجرائد
وفي المجلات حول هذه الجمجمة وأهميتها ودلالاتها طوال هذه السنوات.

استمرت هذه المهزلة حتى عام 1949م عندما قام "كنيث أوكلي" من قسم السلالات
البشرية في المتحف البريطاني بإجراء تجربة الفلور على هذه الجمجمة لمعرفة
عمرها وكانت النتيجة أنها ليست قديمة بالدرجة المخمنة سابقًا، ثم قام
الشخص نفسه مع "سير ولفود لي كروس كلارك" من جامعة أكسفورد مع " ج. س.
وينر" في عام 1953م بإجراء تجارب أكثر دقة، واستعملوا فيها أشعة أكس
وتجربة النتروجين وهي تجربة تعطي نتائج أكثر دقة من تجربة الفلور. وتبين
في نتيجة هذه التجارب أن العظام جديدة تمامًا، وتعود للعصر الحالي، وعندما
وضعوا العظام في محلول حامض اختفت البقع الموجودة عليها، واتضح أن هذه
البقع لم تكن نتيجة لبقائها مدة طويلة في التراب، بل أحدثت اصطناعيًّا
للإيهام بأنها قديمة. وعندما فحصوا الفك والأسنان بالمجهر رأوا أن هذه
الأسنان أسنان إنسانية غرست في الفك اصطناعيًّا وبردت بالمبرد للإيهام
بأنها قديمة.

في الشهر الحادي عشر من عام 1953م أعلنت نتائج التجارب بشكل رسمي وكانت كما يأتي:

(إن إنسان بلتداون ليس إلا قضية تزوير وخداع تمت بمهارة ومن قبل أناس
محترفين، فالجمجمة تعود إلى إنسان معاصر، أما عظام الفك فهي لقرد
أورانجتون بعمر عشر سنوات. والأسنان هي أسنان إنسان غرست بشكل اصطناعي
وركبت على الفك. وظهر كذلك أن العظام عوملت بمحلول ديكرومايت البوتاسيوم
لإحداث آثار بقع للتمويه وإعطاء شكل تاريخي قديم لها).

وانفجر هذا الخبر كدوي قنبلة ولا سيما في الأوساط العلمية. وكان السؤال
المحير هو: كيف عجز هؤلاء العلماء الفطاحل عن اكتشاف هذا التزوير، وكيف
استطاع شخص واحد من خداع كل هؤلاء العلماء مدة أربعين عامًا تقريبًا؟ وكيف
لم يلاحظ كبار أطباء الأسنان الذين فحصوا أسنان هذه الجمجمة اكتشاف آثار
البرد الواضحة والغرس الصناعي للأسنان في الفك؟

قال كروس كلارك الذي كان ضمن لجنة الفحص متعجبًا:

(لقد كانت علامات المحاولة المقصودة لإظهار العظام قديمة ومتآكلة ظاهرة
وواضحة إلى درجة أن الإنسان ليحتار كيف أنها لم تلاحظ حتى الآن من قبل
أحد!!)

_____________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://black-team.4umer.com/profile.forum?mode=editprofile
L R V
O?°'¨ (عضو متقدم) ¨'°?O
O?°'¨ (عضو متقدم) ¨'°?O


ذكر الجدي الكلب
المشاركات : 459
العمر : 21
الاخلاق : 100%
المهنة :
الهواية :
المزاج :
الــعـلـم :
النــقــاط : 9453
سمعة العضو : 0

مُساهمةموضوع: رد: ::نظرية التطور::    السبت يوليو 24, 2010 9:48 pm

المحاولة الثالثة: إنسان جاوا

إليكم أنموذجًا آخر حول نوعية أدلة علماء التطور والأسلوب غير العلمي في البحث والتحليل عندهم، ومدى نصيب الخيال في أدلتهم هذه.

قلت في مقالة كتبتها في هذا الموضوع: (إن قصة "إنسان جاوا" أنموذج جيد على
طبيعة وقيمة أدلة التطوريين، وأنموذج جيد على محاولات التزييف العديدة
التي قام بها أنصار نظرية دارون في التطور لإثبات صحتها، وهي محاولات
غريبة في دنيا العلم وظاهرة مقصورة على أنصار نظرية التطور؛ لذا نجد أن
مجلة "العلوم" الأمريكية تقول في عددها الصادر في كانون الثاني سنة 1965م:
[إن جميع علماء التطور لا يتورعون عن اللجوء إلى أي شيء لإثبات ما ليس
لديهم عليه من دليل].

ونقدم هنا نبذة مختصرة عن قصة ما قيل إنه "إنسان جاوا".

المكتشف هو الطبيب الهولندي "يوجين ديبوا"، أصبح طبيبًا في الجيش الملكي
الهولندي، وتيسر له السفر إلى جاوا. وفي قرية تقع على نهر "سولو" عثر على
قطعة من فك سفلي وسن واحدة في الحفريات التي كان يجريها هناك سنة 1890م،
ثم عثر سنة 1891م على قطعة من قحف جمجمة مفلطحة ومنخفضة وفيها بروز فوق
العينين، وبروز في الخلف. وكان واضحًا أنها لا تعود إلى إنسان عادي، فقد
كان حجم الدماغ صغيرًا.

في السنة التالية عثر في نفس تلك المنطقة - ولكن على بعد 40م تقريبًا - على عظمة فخذ. وكان واضحًا أنها تعود لإنسان.

ولكي يصبح " ديبوا " بطلاً ومكتشف "الحلقة المفقودة" وينال هذه الشهرة
الكبيرة في دنيا العلم، فقد أعلن أن جميع ما اكتشفه من عظام يعود إلى
مخلوق واحد، وهو الحلقة المفقودة بين القرد والإنسان.

ماذا كان يعني هذا ؟…

كان هذا يعني مخلوقًا قرديًّا يمشي منتصبًا كإنسان؛ ذلك لأن عظمة الفخذ
(التي تعود في الحقيقة إلى إنسان عادي) كانت تشير إلى المشي المنتصب. أي
أن القرد عندما تطور - على زعمهم - إلى إنسان فإن المشي المنتصب كان أولى
خطوات التطور.

ولكن ما الدليل الذي قدمه "ديبوا " لإثبات أن العظام التي عثر عليها لا تعود إلى مخلوقات عدة بل إلى مخلوق واحد؟…

لم يقدم دليلا واحدًا على الإطلاق...

وقد تصدى العالم المشهور الدكتور "فيرشاو" في مؤتمر الأنثروبولوجيا (الذي
عقد سنة 1895م وحضره "ديبوا") لهذا الزعم، وقال: إن الجمجمة هي لقرد، وإن
عظمة الفخذ هي لإنسان. وطلب من "ديبوا" تقديم أي دليل علمي مقنع لزعمه فلم
يستطع. وعندما سأله الدكتور "فيرشاو" كيف يفسر أن هذه العظام كانت متباعدة
عن بعضها ؟ اخترع " ديبوا " قصة خيالية فقال:

(إن من المحتمل أن هذا الإنسان القردي قد قتلته الحمم البركانية، ثم
اكتسحته الأمطار إلى النهر، وهناك افترسته ال_ وبعثرت عظامه في تلك
المنطقة)

أرأيتم نوعية أدلة التطوريين وقيمتها من الناحية العلمية؟

خيال غير مدعوم إلا بقصة خيالية !!... وهكذا يكون الدليل العلمي وإلا فلا !!

ولكن هل انتهت قصة أو خرافة "إنسان جاوا" ؟ … كلا…

فبعد صمت دام ثلاثين سنة تكلم "ديبوا" وقذف بمفاجأة انفجرت كقنبلة في
الأوساط العلمية… إذ صرح أنه – خلافًا لما ذكره في مؤتمر الأنثروبولوجيا -
قد عثر على جمجمتين أخريين في نفس تلك السنة وفي نفس تلك المنطقة، وإنه
كان يخفيهما طوال هذه السنوات. ثم عرض الجمجمتين لأنظار العلماء، وكانتا
تعودان لإنسان عادي.

إذن ففي تلك الفترة (التي تشير إليها الطبقة الأرضية للعظام) كان يعيش
إنسان عادي، وليس مخلوق بين الإنسان والقرد، والغريب أن حجم دماغ
الجمجمتين كان أكبر من الحجم المتوسط لدماغ الإنسان الحالي في أوروبا.

وقد اعترف "ديبوا" قبل وفاته بسنوات بأن ما وجده وأطلق عليه اسم "إنسان جاوا" لم يكن إلا جمجمة قرد كبير Ape.

وكتب عالم الأحياء الأستاذ "ف. مارش F.Marsh في كتابه (التطور أم الخلق الخاص Evolution or special creation) ما يأتي:

"هناك مثال آخر على تزوير الأدلة هو قضية "ديبوا" الذي بعد سنوات من
إعلانه الذي أحدث ضجة كبيرة، والذي قال فيه: إنه اكتشف بقايا من إنسان
جاوا اعترف بأنه في الوقت نفسه وفي المكان نفسه وجد عظامًا تعود بلا شك
إلى الإنسان الحالي").

المحاولة الرابعة: إنسان نبراسكا

أعلن في عام 1922م عن اكتشاف ضرس في نبراسكا في طبقات (Snake Cook) من قبل
العالمين (هـ. فيرفيلد أوزبورن) و(هارولد جي. كوك). وقال بعض العلماء بأن
هذه السن تحمل علامات كونها عائدة إلى (الإنسان المنتصب Pithecanthropus
erectus)؛ لأنها تحمل خواصَّ إنسانية واضحة!!. أما البروفيسور أوزبرون فقد
زعم بأن المخلوق صاحب هذه السن هو الحلقة المفقودة بين الإنسان والقرد!!
وأطلق عليه اسم (إنسان نبراسكا Nebraska Man). وقام علماء التطور بإطلاق
اسم لاتيني فخم ورنان على المخلوق صاحب هذه السن وهو (Hesperopihecus
Harldcookii). وقام العالم البريطاني الشهير البروفيسور (سير أليوت سمث)
بكتابة (مقالة علمية !!) حول (إنسان نبراسكا). كما زينت مقالته هذه صورًا
خيالية لإنسان نبراسكا مع زوجته!!.

بعد ثلاث سنوات كان الرأي العام الأمريكي، بل الرأي العام في العالم أجمع
يتابع باهتمام وقائع قضية أو محاكمة (سكوبس) التي عقدت في مدينة "دايتون"،
وهي مدينة صغيرة في ولاية "تنسي" الأمريكية وحضر المحكمة ما يزيد عن عشرين
ألف مستمع. وحضر هذه المحاكمة مراسل من جريدة "المقتطف" المصرية أيضًا
وكتب عنها بإسهاب.

كانت حكومة ولاية تنسي قد أقامت دعوى ضد مدرس اسمه سكوبس؛ لأنه عارض صحة
الإصحاح الأول من سفر التكوين حول الخلق، وقدم نظرية دارون بديلاً عن فكرة
الخلق.

كان محامي المتهم هو السيد (دارو) يساعده ثلاثة من أشهر علماء التطور، وهم
الأستاذ كونكلن، والدكتور أوسبرن، والدكتور دفنبرت. أما أشهر القائمين على
محاكمة المتهم فكان السياسي المعروف (وليم جيننز برين). ومع أن المحكمة
أدانت المتهم، إلا أن الضجة التي أثارها أنصار التطور في الصحافة وفي
المحافل العلمية جلبت عطفًا كبيرًا على المتهم وغضبًا على المحكمة التي
اتهمت بمعاداة العلم وخنق حرية الرأي.

في هذه المحاكمة قدَّم هؤلاء العلماء هذه السن، (أي السن التي أطلقوا على
صاحبها اسم "إنسان نبراسكا") كدليل لا ينقض على صحة نظرية التطور، وطلبوا
تبرئة المتهم؛ لأنه لم يقم إلا بالتعبير عن حقيقة علمية ثابتة تشهد هذه
السن عليها. وعندما اعترض السيد وليم على ضآلة هذا الدليل سخر منه هؤلاء
العلماء الفطاحل! وتهكموا عليه وضحكوا منه.

ولكن بعد سنوات تبين أن هذه السن لا تعود لأي إنسان ولا حتى لأي نوع من
أنواع القرود بل تعود إلى.... خنزير!!... نعم إلى خنزير بري !!... وتبين
أن كل هذه الضجة التي أثاروها حول هذه الحلقة المفقودة لم تكن سوى مهزلة
كبرى ألبسها علماء التطور بخيالهم لباس العلم، زورًا وبهتانًا وأوهموا
الناس وخدعوهم طوال عدة سنين .

وفي النهاية..
أتمنى أن ينال الموضوع إعجابكم .. و اعتذر على طوله و التسبب بالألم لأعينكم..

_____________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://black-team.4umer.com/profile.forum?mode=editprofile
MR.DANTE
O?°'¨ ( VIP ) ¨'°?O
O?°'¨ ( VIP ) ¨'°?O


ذكر السمك الديك
المشاركات : 5872
العمر : 23
الاخلاق : 100%
المهنة :
الهواية :
المزاج :
الــعـلـم :
النــقــاط : 81013
سمعة العضو : 2

مُساهمةموضوع: رد: ::نظرية التطور::    الأحد يوليو 25, 2010 12:12 am

thank you very mach

_____________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

 


  • تحبني او تكرهني الاثنين مفضلة عندي
    ان كنت تحبني فانا في قلبك وان كنت تكرهني فانا في عقلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://WWW.ANIME-TEAM.OWN0.COM
ساسكي يوتشيها
>> مدير فريق ال VIP <<
>> مدير فريق ال VIP


ذكر الميزان الثور
المشاركات : 1138
العمر : 19
الاخلاق : 100%
المهنة :
الهواية :
المزاج :
الــعـلـم :
النــقــاط : 10880
سمعة العضو : 10

مُساهمةموضوع: رد: ::نظرية التطور::    الأحد يوليو 25, 2010 12:18 am

شكرا على الموضوع المفيد واصل ابداعاتك


اخوك\ساسكي يوتشيها

_____________________
nothing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
L R V
O?°'¨ (عضو متقدم) ¨'°?O
O?°'¨ (عضو متقدم) ¨'°?O


ذكر الجدي الكلب
المشاركات : 459
العمر : 21
الاخلاق : 100%
المهنة :
الهواية :
المزاج :
الــعـلـم :
النــقــاط : 9453
سمعة العضو : 0

مُساهمةموضوع: رد: ::نظرية التطور::    الأحد يوليو 25, 2010 4:09 am

مشكورين على المرور

_____________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://black-team.4umer.com/profile.forum?mode=editprofile
ساسكي يوتشيها
>> مدير فريق ال VIP <<
>> مدير فريق ال VIP


ذكر الميزان الثور
المشاركات : 1138
العمر : 19
الاخلاق : 100%
المهنة :
الهواية :
المزاج :
الــعـلـم :
النــقــاط : 10880
سمعة العضو : 10

مُساهمةموضوع: رد: ::نظرية التطور::    الأحد يوليو 25, 2010 7:19 am

واجبي

_____________________
nothing
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
::نظرية التطور::
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
©§¤°^°¤§©منتديات عصابة (3) التنين الاسود©§¤°^°¤§© :: ₪ ҉ ][ تنين الاقسام العامة ][ ҉ ₪ :: --{ / .. مقـر العام .. / }---
انتقل الى: